20 أغسطس 2014 - 14:50
916 مشاهدات
استخدمتُ المضادات والمقشرات لحب بالشباب ولم تُجد نفعاً!
  • A
  • A
  • A


السؤال
السلام عليكم

أعاني من وجود حب الشباب، ولم أترك مستشفى إلا ذهبت له، ولا مضادات ومقشرات إلا واستخدامها، لكن دون جدوى، مع أني أحافظ على نظافة بشرتي، وأستخدم واقيا.

ماذا أفعل؟ وما العلاج؟ لأنني لا أستطيع الخروج من المنزل بسببها.

أتمنى وضع المساحيق، وبشرتي جميلة، لكن ذلك لا يساعدني، لأنني لا أضعها بسبب الحبوب، فأريد حلا، مع أنني تزوجت وكانت الحبوب قليلة، والآن زادت بعد 5 سنوات من زواجي.

شكرا لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جوجو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المضادات والمقشرات لحب بالشباب

حب الشباب من الأمراض الجلدية المزمنة التي تُلازم المريض لفترات طويلة، ربما سنوات عديدة، ويختلف نوع الإصابة، حبوب حمراء أو صديدية، رؤوس سوداء أو بيضاء، تكيسات أو غيرها، من شخصٍ لآخر.

كذلك شدة الإصابة ودرجة انتشار المرض، هل محدد في الوجه أم منتشر في أماكن أخرى، مثل الظهر والأكتاف والصدر؟ ويختلف العلاج بصورةٍ كبيرة على حسب نوع الإصابة وشدتها ودرجة انتشارها، وهل تترك هذه الحبوب أو الإصابات آثارا أو ندبا؟

العلاج لابد أن يكون ممتدا وفعالا، وتحت الإشراف الطبي، ويكون هدفه في الأساس التخلص من الأعراض والمظاهر المختلفة لحب الشباب، ثم استخدام مستحضرات أو كريمات تقي من تكراره مرة أخرى، وأهمية العلاج الفعال يكمن في المحافظة على الجلد من آثار حب الشباب المتعددة من ندب واختلاف في الصبغيات وغيرها.

لم تحددي أماكن الإصابة في الاستشارة، وإذا كانت المشكلة على حسب ما فهمت في الوجه، فأنصحك باستخدام غسول الClenance, Effaclar gel or Normderm مرتين يومياً، صباحا ومساء، وبعد غسيل الوجه في الصباح لابد من استخدام الواقي من الشمس، يناسب نوع بشرتك الدهنية، بمعامل وقاية على الأقل 30 مثل:Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream SPF50+.

بعد غسيل الوجه في المساء لابد من وضع كريم ينظم تقرن الجلد، ويجدده، ويعالج الحبوب المذكورة، ويمنع ظهور حبوب جديدة، ويساعد في التخلص من البقع والآثار، مثل كريم الTretinoin أو Adapalene.

هذه الكريمات تستخدم على الوجه والأماكن المصابة بالكامل، ومن ضمنها الأماكن التي يوجد بها حبوب باختلاف أشكالها، مع تجنب الأماكن حول الفم والعيون، ولابد أن تستعملي هذا الكريم لعدة شهور، ولكن استعمليه بحذر في البداية، لأنك إذا استخدمت كمية كبيرة منه فربما يحدث شيء من التحسس أو الالتهاب، لذلك ابدئي باستخدام كمية قليلة مساء يوميا، وإذا حدث التهاب توقفي عن استعماله عدة أيام ثم استعمليه مرة أخرى بجرعة أقل من تلك التي سببت الالتهاب، وإذا كان هناك حبوب ملتهبة في الوقت الحالي يمكن استعمالZineryt lotion مرتين يوميا لمدة شهر.

توجد علاجات أخرى كثيرة موضعية، وتتناول عن طريق الفم، ويكون وصفها حسب تقييم الطبيب المعالج، وبعد شرح المحاذير والمعلومات الخاصة بكل عقار.
أنصح بالمتابعة مع طبيب أمراض جلدية مشهود له بالكفاءة والعلم.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.