12 يونيو 2020 - 07:24
1744 مشاهدات
تعريف و انواع اللشمانيا طبيا
  • A
  • A
  • A

تعتبر اللشمانيا مرضاً طفيلي المنشأ حيث يسببه طفيلي اللشمانيا بأنواعه المختلفة وينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل . وهي حشرة صغيرة جداً لا يتجاوز حجمها ثُلث حجم البعوضه العادية ويزداد نشاطها ليلاً ولا تصدر صوتاً عند طيرانها لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها . وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم مصاب ( إنسان أو حيوان كالكلاب والقوارض ) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له المرض.

ويكثر حدوث المرض في مناطق معينة من العالم منها الشرق الأوسط وأمريكا الوسطى والجنوبيه والهند ويزداد انتشارها في المناطق الزراعية والريفية ولكنها قد توجد في المدن كذلك .
 
ذبابة الرمل 

وهناك أنواع عديده من اللشمانيا فهناك اللشمانيا الجلدية والداخلية والجلدية المخاطية.
تصيب اللشمانيا الداخلية الأعضاء الباطنية في الجسم مثل الكبد والطحال ونخاع العظم . ويشعر المريض بحمى وتعب ويكون لديه تضخم في الطحال والكبد والغدد المفاوية ويظهر لديه في فحوصات الدم نقص شامل في كريات الدم وقد يكون هذا المرض خطيراً.

 

شاهد ايضا : علاج اللشمانيا  


أما اللشمانيا الجلدية فتظهر بعد عدة أسابيع من لسعة ذبابة الرمل على شكل حبوب حمراء صغيرة أو كبيرة ثم تظهر  عليها تقرحات ويلتصق على سطحها إفرازات متيبسة ولا تلتئم هذه القروح بسرعة . وتظهر عادة هذه الآفات في المناطق المكشوفة من الجسم
أما  اللشمانيا الجلدية المخاطية فهي عبارة عن إصابة جلدية مع إصابة الأغشية المخاطية وتعتبر أسوأ من اللشمانيا الجلدية فقد تسبب تشوهات دائمة بالوجه وخصوصاً الأنف حيث قد تؤدي إلى تلف الحاجز الأنفي .

شاهد ايضا : الوقاية من اللشمانيا


وسنركز حديثنا هنا عن اللشمانيا الجلدية والتي يصاب بها حوالي مليون ونصف شخص سنوياً حول العالم . قد تظهر اللشمانيا الجلدية على شكل آفة وحيدة أو  عدة آفات جلدية وتؤدي إلى أسوأ الأضرار إذا أصابت الوجه فقد تؤدي إلى ندبات دائمة إلا إذا تم علاجها مبكر

قد يهمك