21 أغسطس 2014 - 11:11
3555 مشاهدات
التهاب البكتيريا في الجلد.. أسبابه وعلاجه
  • A
  • A
  • A

السؤال
السلام عليكم

عندي حبوب حمراء ملتهبة في الجسم, في الصدر وتحت الإبط, وفي البطن, وتحت الركبة, وفي الأرجل وفي الرقبة, وأكثر شيء في الفخذ, وليست كثيرة جدا, إنما في أكثر الأحيان تراها متباعدة, وعندما ألمسها كثيرا تتأخر في الجفاف.

هي حمراء, وأحجامها متفاوتة, وفي بعض الأحيان يخرج فيها مادة بيضاء, تسبب لي حكة خفيفة, وأحيانا وبعد أن تبدأ تجف يظهر عليها قشور, وتترك بقعا سوداء على الجلد, ولها مدة حوالي السنة, وقد ظهر منها حبوب على جذر القضيب, لا تكاد ترى تحت الجلد, وبعض الأحيان تخرج منها واحدة فوق الجلد, وتنجرح وتترك الجلد ميتا, وتجف ويظهر مكانها أثر على الجلد.

البكتيريا في الجلد

وبصراحة أنا خفت جدا, وذهبت لدكتور الجلد, وأعطاني صابون (كبريت) ومرهما فقط, وقلت له أريد فحص الإيدز -أعاذنا الله وإياكم منه- وللعلم آخر عملية جماع كانت قبل الفحص بستة أشهر, المهم ظهر الفحص
سليما.

إلى الآن أنتقل من دكتور إلى آخر, واحد يقول المشكلة من البطن, والثاني يقول هو التهاب الأوعية الدموية, وأنا من كثرة الهم والتفكير جسمي ضعف.

أرجوكم ساعدوني, الله يجزاكم خيرا.

ملاحظة: لون بشرتي أسمر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعاني منه -أخي الكريم- هو نوع من أنواع الالتهابات البكتيرية المتكررة بالجلد, وبويصلات الشعر في تلك الأماكن المذكورة, وفي هذه الحالة يجب التأكد من عدم إصابتك بأي أمراض أو مشكلات عضوية, تجعلك أكثر عرضة لحدوث تلك الالتهابات, مثل داء السكري, والأنيميا, ونقص الحديد بالدم, وغيرهم.

اسباب البكتيريا في الجلد

ونحمد الله أن قمت بعمل فحص الإصابة بمرض الإيدز, وكانت النتيجة سلبية, وذلك من خلال زيارتك لطبيب الأمراض الجلدية, وأخذ التاريخ المرضي للمشكلة بدقة, وفحص الجلد في تلك الأماكن, وعمل بعض الفحوصات, والإجراءات الأخرى اللازمة, ويقوم الطبيب بعد ذلك من التأكد من التشخيص, وإذا كان التشخيص كما ذكرت, وكنت لا تعاني من أي أمراض عضوية؛ فهناك نسبة من الأشخاص يكون عندهم زيادة في تكاثر نوع البكتريا التي تسبب تلك الالتهابات على سطح الجلد (بكتيريا المكورات العنقودية) وتكون هي السبب في حدوث تلك الالتهابات والدمامل, والتي تلتئم وتترك أثر في شكل بقع سوداء, كما ذكرت, وعلاجك يكون باستخدام مرهم الـ (Muprocin) الموضعي لمدة أسبوعين على الأماكن المصابة, وإذا كانت الحبوب كبيرة نسبيا ومنتشرة بصورة كبيرة؛ فيمكن تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم, مثل الـ ( Augmentin 625mg) حبة كل 8 ساعات لمدة من خمس أيام إلى أسبوع.

الوقاية من بكتيريا في الجلد

وللوقاية من تكرار هذه المشكلة يجب إنقاص الوزن قدر المستطاع إذا كان هناك زيادة في الوزن, وكذلك تطهير سطح الجلد من تلك البكتريا عن طريق الاستحمام اليومي, واستخدام الصابون أو المنظفات المطهرة المضادة للبكتريا حتى تقلل من فرصة تكرارها مرة أخرى, وأنصح أن يكون العلاج تحت الإشراف الطبي؛ للتأكد من التشخيص أولا, ولمتابعتك والوقوف على أي متغيرات قد تحدث خلال فترة العلاج.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

 

يمكنكم ارسال استشاراتكم على رقم الواتس الموضح في أعلى الموقع .. 

مع تمنياتي للجميع بدوام الصحة والعافية
د/ حسن بن ابراهيم العماري
استشاري طب الاسرة وامراض وجراحة الجلد