20 أغسطس 2014 - 14:46
546 مشاهدات
هل للحبوب والندبات التي تبقى بعد علاج حب الشباب دور في رجوعه؟
  • A
  • A
  • A


السؤال
السلام عليكم

قبل 8 سنوات كنت أعاني من حب الشباب، تطور إلى التهاب وأصبحت الحبوب حينها كبيرة، غطت كل وجهي وشفيت حينها -بعد ذهابي للطبيب- بنسبة 85% -والحمد لله-، مع بقاء آثار الحبوب وبعض الندبات، قال لي الطبيب أنها لا يمكن إزالتها إلا بالليزر، وبقيت ولم تؤثر على المظهر الخارجي للوجه...، ولكن الآن أشكو من عودة الحبوب بشكل متصاعد منذ عدة أشهر (ولكن أخف من السابق)، أي أنني كلما أمارس العادة السرية تظهر في الوجه والأكتاف في اليوم التالي حبوب (مرات كبيرة، ومرات صغيرة) تكون أول ظهورها ذات رأس أبيض؛ ومن ثم تبقى على الوجه والكتفين لتصبح ذات لون بني، وتستقر على الوجه والكتفين وأعلى الظهر.

ملاحظة: بعض الحبوب عند لمسها لا يمكن الإحساس بها، وكأنها جزء من الجلد، ولكن عند النظر إلى المرآة تكون واضحة جدا، وتكون حمراء أو بنية.

هل للحبوب والندبات التي بقيت دون علاج دور في عودة الحبوب مرة أخرى في هذه الفترة؟ وما علاجها؟ وكيف أتخلص منها؟

سؤالي الأخير: كيف أحافظ على وجهي نظيفاً -وكذلك الكتف وأعلى الظهر-، وأمنع ظهور الحبوب قبل تكونها على الوجه أو الأكتاف، -أي هل هناك مستحضر أو صابون معين يمنع ظهور الحبوب قبل تكونها-؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وميض حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبوب والندبات التي تبقى بعد علاج حب الشباب

حب الشباب من الأمراض الجلدية المزمنة التي تلازم المريض لفترات طويلة، وربما سنوات عديدة، ويختلف نوع الإصابة (حبوباً حمراء أو صديدية، رؤوساً سوداء أو بيضاء، تكيسات أو غيرها) من شخص إلى آخر، وكذلك شدة الإصابة ودرجة انتشار المرض (هل محدد في الوجه أم منتشر في أماكن أخرى، مثل الظهر والأكتاف والصدر).

يختلف العلاج بصورة كبيرة على حسب نوع الإصابة، وشدتها ودرجة انتشارها، وهل تترك هذه الحبوب أو الإصابات آثاراً أو ندباً؟

العلاج لا بد أن يكون ممتدا وفعالا، وتحت الإشراف الطبي، ويكون هدفه في الأساس التخلص من الأعراض والمظاهر المختلفة لحب الشباب، ثم استخدام مستحضرات أو كريمات تقي من تكراره مرة أخرى، وأهمية العلاج الفعال تكمن في المحافظة على الوجه من آثار حب الشباب المتعددة، من ندب واختلاف في الصبغيات وغيرها.

أنصحك باستخدام غسول (or Clenance Normderm) مرتين يوميا، مرة صباحاً ومرة مساء، وبعد غسيل الوجه في الصباح لا بد من استخدام واقٍ من الشمس مناسب لنوع بشرتك الدهنية، بمعامل وقاية على الأقل30، مثل: (Avene for acne prone skin) وبعد غسيل الوجه في المساء لا بد أن تضع كريماً ينظم تقرن الجلد، ويجدده، ويعالج الحبوب المذكورة، ويمنع ظهور حبوب جديدة، ويساعد في التخلص من البقع والآثار، مثل كريم (Tretinoin) ولا بد أن تستعمل هذا الكريم لعدة شهور، وإذا كان هناك حبوب ملتهبة في الوقت الحالي؛ يمكن استعمال (Zineryt lotion) مرتين يومياً لمدة شهر، وتوجد علاجات أخرى كثيرة موضعية، وتتناول عن طريق الفم، ويكون وصفها حسب تقييم الطبيب المعالج، وبعد شرح المحاذير والمعلومات الخاصة بكل عقار.

ولا يوجد دور للحبوب المتبقية أو الآثار فى تكرر المشكلة، وإنما يعود ذلك لطبيعة المشكلة التى تعاني منها، وإذا لم تتحسن الآثار بالكريم المذكور؛ فيمكن العلاج ببعض أنواع من الليزر، وأخيرا المنظفات المذكورة وكريم التريتينوين، مفيدان في الوقاية وتنظيم تقرن الجلد؛ حتى لا تتكون الحبوب مرة أخرى -كما ذكرت سابقا-.

وأتمنى لكم التوفيق، وحفظكم الله من كل سوء.