20 أغسطس 2014 - 09:31
615 مشاهدات
هل من المناسب استخدام الهيدروكينون ضمن خلطة طبية لتبييض الوجه؟
  • A
  • A
  • A


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من تغير في لون بشرة وجهي بسبب الشمس، لأنني لم أكن أستعمل واقي الشمس بطريقة جيدة، وعند مراجعة الطبيب أعطاني كريما تم تركيبه في مختبر بفرنسا، يحتوي الكريم على:

Hydroquinone+ tretinoine+ hydrocortisone+ epsilane stabilisante

لم تُذكر النسب على العلبة، وقال لي أن أستخدمه بشكل يومي، مرة ليلا، أو يوما بعد يوم، بعد رؤيتي للمكونات أبديت قلقي من مادة الهيدروكينون، ولكنه طمأنني بأنها لن تضرني، وبأن أغلب علاجات التبييض تحتوي على هذه المادة ولكن بنسب متفاوتة، وأيضا لأن العلاج لن يطول كثيرا.

بدأت في استخدامه من يومين، لم أشعر بوخز أو احمرار ولكنني خائفة من تلك المادة، ووصف لي أيضا واقي شمس daylong actenica، وأخبرني أنه الأفضل، وفعلا اشتريته وبدأت في استعماله، وكريما مرطبا dermagor atopicalm، فهل أستمر؟ علما أن بشرة وجهي أسمر من بشرة جسمي بدرجتين، وليس لدي آثار حبوب أو كلف، وهل بعد توقفي عن العلاج يعود السمار؟ خاصة وأني لم أكن أعاني منه من قبل.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فريدة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طريقة  استخدام الهيدروكينون ضمن خلطة طبية لتبييض الوجه

معظم كريمات التفتيح والتبييض -أختي الكريمة-، والتي أيضا تستخدم لحالات النمش والكلف وغيرها، تحتوي على هذه المكونات، و Hydroquinone هو مكون أساسي في هذه الخلطات، وهو على قوتين منه Eldoquin Forte 4%، ومنه 2% ، وكثير من الاطباء يبدؤون العلاج بـ 2%، ثم بعد ذلك يتم رفع نسبة Hydroquinone إلى 4%، وإذا لم يسبب تحسسا أو احمرارا عند بداية استعماله، فلا ضرر من الاستمرار في العلاج. وعند الحصول على النتيجة المطلوبة بالإمكان التوقف عن استعمال الخلطة، والاستمرار في وضع الواقي الشمسي، وخاصة في فصل الصيف.

حفظك الله من كل سوء.