20 أغسطس 2014 - 14:44
651 مشاهدات
هل من علاج لحب الشباب المنتشر في الوجه والأكتاف؟
  • A
  • A
  • A


السؤال
السلام عليكم

قبل 8 سنوات كنت أعاني من حب الشباب تطور إلى التهاب، وأصبحت الحبوب حينها كبيرة غطت كل وجهي، وشفيت حينها بعد ذهابي للطبيب بنسبة 85% ، -والحمد لله- مع بقاء آثار الحبوب، وبعض الندبات قال لي الطبيب: إنها لا يمكن إزالتها إلا بالليزر، وبقيت ولم تؤثر على المظهر الخارجي للوجه، ولكني الآن أشكو من عودة الحبوب بشكل متصاعد منذ عدة أشهر، ولكن أخف من السابق، أي أنه كلما أمارس العادة السرية تظهر في الوجه والأكتاف في اليوم التالي حبوب بعضها كبيرة، وبعضها صغيرة تكون أول ظهورها ذات رأس أبيض، ومن ثم تبقى على الوجه والكتفين لتصبح ذات لون بني، وتستقر على الوجه والكتفين وأعلى الظهر.

ملاحظة: بعض الحبوب عند لمسها لا يمكن الإحساس بها، وكأنها جزء من الجلد، ولكن عند النظر إلى المرآة تكون واضحة جدًا، وتكون حمراء أو بنية.

هل للحبوب والندبات التي بقيت دون علاج دور في عودة الحبوب مرة ثانية في هذه الفترة، وما علاجها؟ وكيف أتخلص منها؟

سؤالي الأخير: كيف أحافظ على وجهي نظيفًا؟ وكذلك الكتف وأعلى الظهر، وأمنع ظهور الحبوب قبل ظهورها على الوجه أو الأكتاف، أي هل هناك مستحضر لذلك؟ أو هل هناك صابون معين يمنع ظهور الحبوب قبل تكونها، ويحافظ على الوجه من الدهون دون آثار جانبية؟ لأن هناك بعض أنواع الصابون والمستحضرات تسبب جفافًا زائدًا عن اللزوم للوجه، وبعضها يترك قشورًا، وذلك بعد تجربتي لها طبعًا.

شكرًا، وبارك الله فيكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

علاج حب الشباب المنتشر في الوجه والأكتاف

حب الشباب هو بثور تظهر في المناطق التي بها غدد دهنية مثل: الوجه، والجبهة، والصدر، والظهر، والكتفين، وهو شائع ومنتشر، خاصة عند سن البلوغ نتيجة لتحفيز الغدد الدهنية بواسطة هرمونات البلوغ لدى الذكور والإناث، وهي مرحلة موقتة متوقع من الشخص الذي تأثر بهذه الفترة أن يطلب العلاج حتى لا يترك هذا المرض عندما يزول بإذن الله أي تشوهات إذا ما تم إهمال هذه الفترة الحساسة من العمر.

هناك أسباب كثيرة لحب الشباب، وأهمها هو: نشاط الغدد الدهنية التي تؤثر هرمونات التستوستيرون على تحفيزها لدى الذكور والإناث عند فترة البلوغ كما أسلفنا.

أيضا هناك أسباب أخرى مصاحبة مثل: عامل الوراثة، والبكتيريا، وبعض الأدوية، وبعض مستحضرات التجميل، والضغوط النفسية. كل هذه عوامل مساعدة تفاقم ظهور حب الشباب بأنواعه المختلفة.

حب الشباب له عدة أنواع وكل نوع له علاج مختلف عن الآخر، والذي لديك هو حب شباب التهابي (حبوب حمراء + حبوب صديدية أحيانًا).

أنت لم توضح أي نوع من أنواع المضادات الحيوية استعملت، وفي حالة حب الشباب الالتهابي بالإمكان استخدام كبسولات التتراسايكلين، أو المونوسايكلين لفترات بين 6 إلى 8 أسابيع مع استعمال الأدوية الموضعية مثل: Penoxyl -5- cream او Zenyrt solution(Erythromycin+Zink ) وهو فعال جدًا في مثل هذه الحالات.

استخدام صابون خاص بحب الشباب مثل: Acne Aid Soap وعدم العبث بيديك بهذه الحبوب مهما كانت الأسباب مهم جدًا في السيطرة على المرض.

في كل الأحوال إذا كان حب الشباب لديك من النوع المستعصي على العلاجات التقليدية من كريمات ومضادات حيوية حسب ما أشرت في رسالتك، فإن هناك البديل الذي يعطي نتائج مفيدة.

في معظم حالات حب الشباب، وخاصة المتكيس منها، هناك عقار الـ Isotretinoin (Roaccutane)، وهو فعال وآمن إذا استخدم تحت إشراف طبي كامل.

ليس هناك علاقة مباشرة بين حب الشباب، وممارسة العادة السرية إلا إذا كان ذلك راجعًا إلى التأثير النفسي الذي قد تسببه ممارسة العادة السرية بكثرة، ونصيحتي هي ترك هذه العادة السيئة لما لها من تأثيرات جمة على الصحة النفسية والجسمية.

وفق الله وعافاك.